skip to Main Content
الاحتلال الروسي يفتتح مدرسة لتعليم اللغة الروسية شرق ديرالزور.

الاحتلال الروسي يفتتح مدرسة لتعليم اللغة الروسية شرق ديرالزور.

 

 

شارك جنودٌ من قوات الاحتلال الروسي بافتتاح مدرسة لتعليم اللغة الروسية في بلدة حطلة شرق ديرالزور بعد إعادة ترميمها.

ووزع الاحتلال الروسي خلال عملية الافتتاح لوازم مدرسية وقرطاسيات وبطانيات للتدفئة وذلك كدفعة مساعدات مقدمة من قوات الاحتلال في سوريا.

 

وكانت المدرسة قد تضررت نتيجة تعرضها لقصف طائرات الاحتلال الروسي أثناء المعارك مع تنظيم داعش نهاية عام 2017.

 

وحصلت شبكة “نداء الفرات” على صورٍ لجنود الاحتلال الروسي أثناء عملية توزيع المساعدات على الطلاب، في مشهد يهدف إلى زرع النفوذ الروسي في مناطق شرق سوريا.

وتأتي هذه التحركات كخطة بديلة للاحتلال الروسي في تقويض سيطرة المليشيات الإيرانية في ديرالزور وزيادة النفوذ الروسي وبالتحديد في المناطق التي تشهد نشاطاً مكثفًا للمليشيات الإيرانية.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top