skip to Main Content
ريف ديرالزور آلاف الإصابات بـ “اللشمانيا” وعجز عن مكافحتها

ريف ديرالزور آلاف الإصابات بـ “اللشمانيا” وعجز عن مكافحتها

تشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي والغربي انتشاراً كبيراً لمرض اللشمانيا أو مايُعرف بحبة حلب أو حبة السنة حيث وصل عدد الإصابات بهذا المرض لآلاف المصابين.

وقالت مصادر طبية في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية بريف ديرالزور: “إن الحالات المسجلة فقط في شهر تشرين الثاني وصل لأكثر من 2600 حالة، ألفين منها في مدينة الميادين فقط”.

وتنتشر الإصابات باللشمانيا غالباً بين طلاب المدارس في المنطقة، حيث تتفاقم الحالة وسط غياب شبه تام لمراكز علاج المرض والخدمات الطبية اللازمة للحد من انتشاره.

وفي مناطق سيطرة قسد سُجلت مئات الإصابات في بلدات الباغوز والكشكية وأبوحمام وغرانيج وهجين وذيبان شرق ديرالزور، في الوقت الذي تعاني فيه تلك المناطق من نقص الكوادر والخدمات الطبية ومراكز المعالجة والأدوية.

وتسبب ذبابة الرمل مرض اللشمانيا الجلدي في أي منطقة من الجسم، كما يشكل التهجير والمناطق المدمرة البيئة الملائمة لتكاثر هذه الذبابة الناقلة للمرض.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top