skip to Main Content

وفد عشائري من الشرقية تابع لنظام الأسد يلتقي “ولايتي” في طهران

نداء الفرات
التقى وفد من مشيخة وشبيحة النظام في الشرقية “علي أكبر ولايتي” مستشار علي خامنئي للشؤون الخارجية الإيرانية اليوم في طهران بعد مغادرتهم دمشق يوم أمس.

ضم الوفد وجهاءً وشيوخاً موالين لنظام أسد من محافظة الحسكة وبعض المناطق الأخرى على رأسهم نواف راغب البشير ، ونواف صالح البشار،محمود منصور العاكوب،فيصل العازل،خطيب إلياس الطلب وهو قائد ميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي.

تحدث ولايتي خلال لقائه بالوفد أن “إيران تقف بوجه الظلم والمؤامرات والاعتداءات والمخططات الخبيثة التي يقوم بها الأعداء لتُضعف وتُقسم الدول
الدول” وأكد مستشار خامنئي أن “إيران تعارض إقامة منطقة عازلة والتدخل الأجنبي في سوريا”.

وأشار ولايتي إلى وجود مشتركات استراتيجية بين إيران وسوريا منها الإسلام وضرورة تحرير الأراضي الفلسطينية وعدم السكوت عن أي اعتداء على أي دولة في المنطقة من خلال التعاون والوقوف مع بعض لمجابهة تلك الأطماع التي هدفها دحر الأمة الإسلامية .

وشدد ولايتي على أن “موقف الرئيس الأمريكي من إعلانه التواجد الأمريكي للسيطرة على النفط غير عقلاني وأن وجود القوات الأمريكية غير مشروع وقرصنة وأن هذه التصريحات تتعارض مع القوانين الدولية” -حسب وصفه-.

جاءت هذه الزيارة بعد محاولات روسية أمريكية إبعاد إيران عن المشهد السوري إلا أنه لم يعرف سبب الزيارة الحقيقي وما الهدف من إبراز شخصيات عشائرية على أنها تمثل العشائر في الجزيرة والفرات من قبل النظام المجرم .

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top