skip to Main Content
قيادي في تنظيم الدولة وأمين فرقة حزب البعث سابقا “يوسف المرهون” بقبضة الأمن التركي

قيادي في تنظيم الدولة وأمين فرقة حزب البعث سابقا “يوسف المرهون” بقبضة الأمن التركي

نداء الفرات

القى الأمن التركي القبض على أحد قيادي تنظيم الدولة المدعو “أبوتقى الشامي ” واسمه الحقيقي “يوسف المرهون” حيث كان يشغل منصب أمين فرقة حزب البعث في الميادين وموظف في شركة الفرات للنفط قبل أن ينضم لتنظيم الدولة .

شغل المرهون منصب أمير ديوان الأمن العام في ما يسمى بولاية الفرات عند تنظيم داعش وشارك بالعديد من الإعدامات بحق عناصر فصائل الثورة في ديرالزور عرف منهم “أحمد العبدالله” من ديرالزور المدينة و “أحمد فلاح” وابن عمه “خالد فلاح” من مدينة البوكمال شرق ديرالزور .

والجدير بالذكر أن عمليات الإعدام وثقها تنظيم الدولة بإصدار حمل اسم “أكبر الخاسرين” بعد سيطرة تنظيم داعش على المنطقة الشرقية حيث ظهر “يوسف المرهون” وهو يعدم شخص من بين ثلاثة أشخاص تم تصفيتهم في مدينة الشحيل شرق ديرالزور بعد كلمة ألقاها خلال المقطع .

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top