skip to Main Content
تعرف على الشرط الذي وضعته قسد مقابل مشاركتها في معارك إدلب إلى جانب عصابات الأسد .

تعرف على الشرط الذي وضعته قسد مقابل مشاركتها في معارك إدلب إلى جانب عصابات الأسد .

أوضحت “عائشة حسو” رئيسة حزب الاتحاد الديموقراطي الجناح السياسي لقسد، أمس الثلاثاء، أن قوات قسد مستعدة للقتال إلى جانب ميليشيات الأسد في معاركها ضد الثوار في إدلب.

وأضافت “حسو” في تصريحات صحفية لها أن قتال قسد إلى جانب روسيا ونظام الأسد في معركة إدلب ضد تركيا والجيش الوطني “مقيد بالتوصل لاتفاق بشأن ماهية موقع قسد في منظومة الدفاع السوري” – بحسب تعبيرها -.

وأدعت في تصريحها أن القتال في إدلب يحمل صبغة “إرهابية” وأن الفصائل الثورية التي تقاتل الأسد هناك هي “كيانات إرهابية”، في إشارة لدعم رواية النظام المجرم والاحتلال الروسي أنهم يشنون حرباً ضد الإرهاب.

وقالت “حسو” في تعليقها على اتخاذ مثل هذا القرار من قبل قيادة قسد: “إن قبل النظام السوري النقاش في هذا الموضوع وقتها يعود قرار المشاركة إلى جانبه في معارك إدلب إلى قوات سوريا الديمقراطية”.

يذكر أن مفاوضات فاشلة عقدت بوساطة روسية بين قسد والنظام المجرم قبل أسابيع، حيث أراد الأخير تحت مظلة الاتفاق السيطرة على مناطق قسد التي تحوي موارد النفط والغاز، بالإضافة لاستخدام قسد في معاركه ضد الثوار في الشمال المحرر.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top