skip to Main Content
في منبع الغاز يعاني الأهالي من فساد الموزع ونقص المادة !

في منبع الغاز يعاني الأهالي من فساد الموزع ونقص المادة !

يعيش أهالي المنطقة الشرقية معاناة مستمرة جراء نقص وفقدان الغاز المنزلي رغم أن المنطقة تحوي غازاً يكفي حاجتها وزيادة حيث يقع فيها أكبر معمل للغاز في سوريا وهو معمل غاز “كونيكو” إلا أن الفساد والطمع لدى قيادات قسد جعل الحصول على الغاز أمراً صعباً جداً وبأسعار عالية .

حيث أفاد مراسل شبكة نداء الفرات أن كثيراً من الأهالي يعتمدون على مادة “الكاز” في الطبخ وهي شديدة الخطورة وقابلة للانفجار بسبب عدم توفر الغاز بشكل منتظم وارتفاع سعره في السوق السوداء حيث يصل سعر أسطوانة الغاز سبعة آلاف ليرة سورية بينما من المفترض أن تصل للأهالي بسعر 2600 ليرة سورية.

وأضاف مراسلنا أن “توزيع الغاز المنزلي المدعوم يتم بكميات لا تكفي حاجة المنطقة ويتم التلاعب بالأسعار من قبل ما يسمى “الكومين” حيث وضعت قسد سعر 2600 ل.س إلا إنها وصلت اليوم بسعر 3500 ل.س وبحسب الموزع أن 500 ل.س تعتبر تأمين والباقي أجرة توزيع وتنظيم التوزيع”.

وتابع مراسلنا أن مشاجرات بين الأهالي والموزعين حصلت عند مراكز التوزيع نتيجة خلاف بينهم على دفع المبالغ الزائدة ولكن رفض الموزع التوزيع وتهديدهم بتحويل الكمية لمناطق أخرى أجبر المستفيدين على القبول بالتسعيرة التي وضعها الموزع أو ما يعرف بالكومين”.

ويذكر أن قسد توزع لكل منطقة كمية لا تكفي حاجة الأهالي وفي كل شهر إلى شهرين مرة واحده وباقي ما تنتجه من الغاز تحوله إلى السوق السوداء للبيع الحر أو مناطق سيطرة ميليشيات النظام .

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top