skip to Main Content

العشرات من عصابات الأسد تجمعوا في مدينة “الميادين” قبل نقلهم إلى الوجهة التالية.

 

 

انتشر مقطعاً مصوراً بجوال أحد عناصر النظام المجرم يظهر فيه العشرات من عصابات الأسد قد تجمعوا في مدينة “الميادين” بريف دير الزور الشرقي لزجهم في معارك جديدة.

 

وبحسب مصدر خاص لشبكة “نداء الفرات” فإن غالب هؤلاء العناصر من قرية “غريبة” وبلدة “دبلان” بريف دير الزور الشرقي، حيث تم نقلهم بشاحنات إلى مدينة “الميادين” وسط أنباء لتوجههم إلى منطقة إدلب للقتال ضد الفصائل الثورية هناك.

 

كما ذكر آخرون أن هؤلاء سيتم شحنهم من قبل الاحتلال الروسي إلى ليبيا للقتال مع مجرم الحرب “حفتر” ضد حكومة “الوفاق” المعترف فيها دولياً بمبلغ مالي قرابة الألف دولار.

 

الجدير بالذكر أن عصابات الأسد تجند شباب ديرالزور تارة للقتال في إدلب وغيرها ضد أبناء جلدتهم وتارة كمرتزقة يقاتلون في ليبيا، فيما يدل ذلك على سياسة ممنهجة للعصابة لإفراغ منطقة ديرالزور السنية العشائرية من شبابها وإحلال مكانهم مليشيات إيرانية شيعية لتسهيل عملية التغيير الديمغرافي ونشر التشيع في المنطقة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top