skip to Main Content

“أبو خولة موحسن” لم تشفع له سنواتٌ من الثورة قضاها في قتال عصابة الأسد والمشاركة بتحرير الأرض

“أبو خولة موحسن” لم تشفع له سنواتٌ من الثورة قضاها في قتال عصابة الأسد والمشاركة بتحرير الأرض

“أبو خولة موحسن” عبدُالرحمن المحيمد تنحدر عائلته من مدينة موحسن شرقَي ديرالزور، انشق عن الشرطة المدنية في بداية انطلاقة الثورة عام 2011 ليلتحق في صفوف الثوار حيث شارك بمعارك تحرير موحسن والميادين وعدة أحياء في مدينة ديرالزور وشارك مع فصائل الثورة في قتال تنظيمِ داعش واستشهد أغلب رفاقه، ثم انحاز إلى ريف حلب الشمالي بعد سيطرة التنظيم على آخر معاقل الثوار بريف ديرالزور ليشارك في معارك تحرير إدلب وريفها، حيث أقدمَ أبو خولة على فتح معركة تادف شمال حلب والسيطرة عليها بالكامل نصرةً لثور درعا ضارباً بكل الهدن والاتفاقيات مع عصابات الأسد عرض الحائط .. شكل أبو خولة “تجمع شهداء الشرقية” بعد انسحابه من تادف تحت ضغط الفصائل التي طالبته بعدها بتسليم سلاحه وعناصره على خلفية فتح معركة على النظام المجرم وخروجه عن طاعة الجيش الوطني، ليُحكم عليه قبل أيام بالسجن مدة خمس سنوات من قبل القضاء التابع للجيش الوطني بعد أن كان مغيب لأكثرَ من سنة داخل سجون من ينسبون أنفسهم للثورة!

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top