skip to Main Content

حالات إغماء نتيجة التدافع عند معامل الثلج وأسعار باهظة أول أيام عيد الأضحى

تشهد المنطقة الشرقية أزمةً خانقة على معامل الثلج بعد ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ غير مسبوق تسبب ذلك بحصول عدة مشاكل بين الأهالي، إضافة إلى اضطرارهم للانتظار ساعات طويلة رغم أن الكمية التي تنتجها المعامل لا تكفي حاجة الأهالي .

وللوقوف على التفاصيل أفاد مراسل شبكة نداء الفرات أن معمل “الكشكية” شرق ديرالزور أغلق أبوابه بعد مشاحنات وعمليات تدافع أدت إلى سقوط أحد الجدران الجانبية والذي تسبب بوقوع حالتي إغماء لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 13 عاماً وإصابات طفيفة.

وفي سياق متصل أفاد مراسل نداء الفرات في بلدة “درنج” أن مجموعة مسلحة تتبع لقسد دخلت على أحد معامل الثلج وأخذت قوالب ثلج دون مراعاة لوقوف الأهالي منتظرين مما تسبب بملاسنة انتهت بإطلاق نار فوق الأهالي بوقت متأخر من الليل قبل يوم أمس.

ويذكر أن سعر قالب الثلج بلغ سعره في بعض المناطق 4000 ل.س في حال توفره ويتخوف الأهالي من انتشار فيروس كورونا تزامناً مع الأزمة الخانقة على أبواب معامل الثلج في عموم المنطقة الشرقية ويعتبر انقطاع الكهرباء هو السبب الرئيسي على إقبال الأهالي لشراء قوالب الثلج.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top