skip to Main Content
الأمن العسكري يشن حملة اعتقالات طالت 21 شاباً شرق حلب.

الأمن العسكري يشن حملة اعتقالات طالت 21 شاباً شرق حلب.

 

 

شنت عصابات الأسد حملة اعتقالات واسعة في مدينة “مسكنة” بريف حلب الشرقي صباح اليوم الثلاثاء طالت 21 شاباً من البلدة ومحيطها بتهم متعددة تم اختلاقها لاعتقالهم.

 

وشارك في هذه الحملة من عصابات الأسد الأمن العسكري ومفرزة أمن الدولة في مدينة “مسكنة” بالإضافة إلى وصول تعزيزات مؤلفة من سبع دوريات قادمة من حلب المدينة، كما تم فصل الإنترنت عن المنطقة منذ ساعات الفجر الأولى.

 

ووجهت عصابات الأسد عدة تهم للمعتقلين، منها زرع عبوات ناسفة على الطرقات ورصد تحركات أرتال ودوريات النظام المجرم لصالح خلايا تنظيم داعش بالإضافة لتهمة التواصل والتنسيق مع المعارضة والثوار.

 

وتمت عملية الاعتقال عبر مداهمة المنازل ونصب حواجز طيارة وتسيير دوريات بالمنطقة، كما تم نقل المعتقلين إلى مفرزة أمن الدولة والأمن العسكري ومركز الشرطة الجنائية بمدينة “مسكنة” ليتم إرسالهم بعدها إلى مدينة حلب.

 

وتزامناً مع هذه الحملة اعتقلت الشرطة العسكرية في عصابات الأسد تسعة شبان بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية، في حين وصف أهالي “مسكنة” أن هذه العملية تهدف إلى إفراغ قرى وبلدات ريف حلب الشرقي من الشباب بعد دعوات للتظاهر ضد تردي الوضع المعيشي في المنطقة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top