skip to Main Content
وقفة احتجاجية لموظفي قطاع الصحة بسبب الواقع المتردي للقطاع في محافظة ديرالزور.

وقفة احتجاجية لموظفي قطاع الصحة بسبب الواقع المتردي للقطاع في محافظة ديرالزور.

نظم موظفو لجنة الصحة التابعة للمجلس المدني لمحافظة ديرالزور اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية نتيجة تردي الأوضاع الصحية وازدياد الأمراض والأوبئة في المنطقة بالتزامن مع التهميش المتعمد من قبل لجنة الصحة التابعة لقسد.

 

وأفاد مراسلنا:” أن الأطباء والممرضين والفنيين المحتجين رفعوا خلال الوقفة عدداً من اللافتات تحوي عدة مطالب بغية معالجة المشاكل في قطاع الصحة والرقي به إلى المستوى المطلوب”.

 

وأضاف:”أن المحتجين طالبوا بتجهيز مركزٍ للحجر الصحي في ظل تزايد الوفيات وأعداد الإصابات بفيروس كورونا والتي تقوم قسد بدورها بالتكتم عن الإحصائية الحقيقة لها”.

 

وأردف: أن المحتجين طالبوا المدعو “جوان مصطفى” بالوفاء بالوعود التي أعطاها للموظفين في اجتماع مسبق وطالبوا أيضاً التحالف الدولي بمحاسبة الفاسدين والمهملين للقطاع الطبي”.

 

يذكر أن منطقة شرق الفرات تشهد أوضاعاً صعبة وأزمات عديدة بالإضافة لضعف في القطاع الصحي والخدمات الطبية كالإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها في ظل انتشار بفيروس كورونا بالتزامن مع تسجيل أعداد ضخمة مصابة فيروس كورونا ضمن مناطق سيطرة قسد.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top