skip to Main Content
انفجار يستهدف أحد أعمدة عصابات الأسد في دمشق.

انفجار يستهدف أحد أعمدة عصابات الأسد في دمشق.

سمع أهالي منطقة قدسيا اليوم الخميس انفجاراً عنيفاً هز المنطقة بأكملها ليتبين فيما بعد أنها عبوة ناسفة استهدفت سيارة بالقرب من مسجد الصحابة في ريف دمشق.

 

حيث اتضح أن الانفجار استهدف المدعو “عدنان أفيوني” التابع لعصابات الأسد الذي يشغل منصب مفتي دمشق وريفها، لتقوم على إثر ذلك ميليشيا الحرس الجمهوري بعمل طوق أمني حول المكان.

 

وتداولت عدة مصادر إعلامية لعصابات الأسد صوراً تظهر سيارة “الأفيوني” وهي تحترق بعد أن تم إسعافه إلى المشفى حيث قتل فيها على إثر الجراح التي أصيب بها نتيجة الانفجار.

 

يذكر أن “الأفيوني” يعد أهم عرابي المصالحات والتسوية التي قامت بها عصابات الأسد في ريف دمشق وله دور بارز في المصالحات التي عقدت في كل من بلدات قدسيا وداريا بعد انسحاب الثوار منها إلى الشمال السوري أواخر عام 2016.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top