skip to Main Content
إهمال الوضع الصحي ينعكس سلباً على مستوصف بلدة مركدا جنوب الحسكة.

إهمال الوضع الصحي ينعكس سلباً على مستوصف بلدة مركدا جنوب الحسكة.

عانى المستوصف الصحي في بلدة “مركدا” خلال الفترة الماضية من نقص حاد في المستلزمات الطبية نتيجة إهمال قسد للوضع الصحي في محافظة الحسكة.

 

حيث يتكون المستوصف الصحي من غرفة واحدة فقط مع وجود كادر طبي متكامل يعمل به من ممرضين وفنيين وسائقي سيارة إسعاف.

 

إلا إن المستوصف لا يقدم خدماته للأهالي بالشكل المطلوب نتيجة الإهمال الكبير الذي يعاني منه المستوصف منذ فترة طويلة كنقصٍ في المستلزمات الطبية والأدوية بالإضافة للمواد الإسعافية والأجهزة.

 

يذكر أن مدينة الحسكة وريفها تشهد أوضاعاً معيشية وخدمية صعبة بالإضافة لضعف كبير وملحوظ في القطاع الصحي بالتزامن مع تسجيل أعداد ضخمة مصابة بفيروس كورونا.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top