skip to Main Content

بيان لمجلس مهجري المنطقة الشرقية رفضاً لمؤتمر اللاجئين.

 

 

اصدر المجلس المدني لمهجري الشرقية اليوم الخميس بياناً بعنوان “لا عودة والأسد موجود” رفضاً لمؤتمر اللاجئين الذي دعت إليه عصابات الأسد والاحتلال الروسي في العاصمة دمشق.

وصرح المجلس في بيانه أن المؤتمر عبارة عن مؤامرة جديدة يتزعمها الاحتلال الروسي وحرصه على تصدير عصابات الأسد دولياً وإضفاء الشرعية عليها بهدف الحصول على أموال إعادة الإعمار بالإضافة لإضعاف ملف المهجرين دولياً.

 

وأكد المجلس المدني إضافةً إلى مجلس أعيان الشرقية بأنهم يقفون صفاً واحداً مع الأحرار السوريين المهجرين في الداخل والخارج ضد محاولات تعويم عصابات الأسد واعتبار كل من شارك في هذا المؤتمر هو فاقد للشرعية ومشارك في قتل ملايين السوريين وتشريدهم.

 

ونوه المجلس المدني أن مناطق سيطرة عصابات الأسد هي عبارة عن معتقل كبير يفتقد إلى أدنى مقومات الحياة والأمان إضافةً لتسجيلها نسبة كبيرة من الفساد والقتل التي يرتكبها الشبيحة والمليشيات الإيرانية والطائفية.

 

وختم المجلس بيانه بدعوة الأحرار المهجرين بكل التشكيلات والمؤسسات الثورية للتكاتف معاً وصفاً واحداً بهدف إسقاط عصابات الأسد والمليشيات الداعمة له من الميليشيات الإيرانية والاحتلال الروسي.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top