skip to Main Content
قتيل وأربعة جرحى حصيلة الاشتباكات بين قسد ومليشيا الدفاع الوطني بالحسكة.

قتيل وأربعة جرحى حصيلة الاشتباكات بين قسد ومليشيا الدفاع الوطني بالحسكة.

 

 

خرجت احتجاجات موالية للنظام السوري المجرم اليوم الأحد أمام القصر العدلي في مدينة الحسكة ضد ممارسات قسد وفرضها حصاراً على المربع الأمني وأحياء تسيطر عليها عصابات الأسد.

 

حيث تطورت الاحتجاجات إلى اشتباكات بين قوات الأسايش التابعة لقسد ومليشيا الدفاع الوطني التابعة لعصابات الأسد سقط فيها قتيل وأربعة جرحى.

 

وفرضت قوات الأسايش التابعة لقسد حصاراً على المربع الأمني وأحياء تسيطر عليها عصابات الأسد وسط مدينة الحسكة منذ منتصف الشهر الجاري، تخللها اشتباكات واعتقالات بين الطرفين.

 

كما تدخل الاحتلال الروسي لاحتواء التوتر إلا أن محاولته باءت بالفشل، رغم تهديد قسد بالانسحاب من بلدتي “عين عيسى” و”تل تمر” وجعلها وجهاً لوجه ضد فصائل الثورة والقوات التركية.

 

فيما ردت قسد على هذه التهديدات بأخرى مماثلة وإمهال عصابات الأسد أسبوعين لترك مواقعهم في مدينة الحسكة وتسليمها لقسد، وفي ظل تبادل الاتهامات والتهديدات لا يزال التوتر حاصلاً وسط استياء شعبي كون الأهالي هم الخاسر الوحيد في هذه المعركة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top