skip to Main Content
شاركت بتدمير مدن ديرالزور، وبات عملها فرض الأتاوات والتضييق على السكان.

شاركت بتدمير مدن ديرالزور، وبات عملها فرض الأتاوات والتضييق على السكان.

 

 

رصدت عدسة “نداء الفرات” أحد مكاتب مليشيا الفرقة الرابعة بمدينة ديرالزور والتي أشتهرت بالقتل والتدمير بحق الشعب السوري طيلة سنوات الثورة السورية.

 

حيث أرتكبت مليشيا الفرقة الرابعة أبشع الجرائم بسكان مدينة ديرالزور ومنها مجزرة حيي “الجورة” و”القصور” التي راح ضحيتها أكثر من 400 شهيد من الرجال والنساء والأطفال منهم من ذبح بالسكاكين في العام الثاني من انطلاق الثورة السورية.

 

وبعد سيطرة عصابات الأسد على المدينة افتتحت مليشيا الفرقة الرابعة مكتباً لها في حي القصور بمدينة ديرالزور والذي يعمل على فرض الأتاوات والضرائب على الشاحنات القادمة والخارجة من المدينة.

 

وتعتمد تلك المليشيا على فرض الأتاوات والضرائب على السكان واتخاذها كمورد لتمويل جرائمها، وكما يظهر فيما رصدته عدسة “نداء الفرات” سيارات فارهه وباهضة الثمن من ملاك تلك المليشيا أمام مكتبها بالمدينة.

 

فيما لم تقتصر مليشيا الفرقة الرابعة المعروفة بالإجرام والوحشية بقيادة المجرم ماهر الأسد شقيق المجرم الأكبر بشار الأسد بهذا المجال فقط، فلها عدة نشاطات آخرى كبيع المخدرات والحشيش وفتح بيوت الدعارة واستباحة أموال الناس بالتهديد.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top