skip to Main Content

اعتقالات ومداهمات منذ ساعات الفجر في بلدة الشحيل شرق ديرالزور.

 

 

شنت قسد حملة مداهمات واعتقالات منذ ساعات الفجر الأولى اليوم الخميس في بلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي أدت لاعتقال ستة أشخاص من أهالي البلدة.

 

وقالت مصادر محلية أن أمس الأربعاء تعرضت سيارة تابعة لقسد إطلاق نار عليها من قبل مجهولين أدى إلى مقتل قيادي بقسد وأحد مرافقيه فيما أصيب آخرون بجروح.

 

شنت على إثرها قسد حملة مداهمات واعتقالات بشكل عشوائي في البلدة كما تم اعتقال العديد من الشباب دون بينة بضلوع المعتقلين في عمليات تجاه قسد.

 

حيث تم اعتقال الأخوين “ثامر وعبدالله حمود العبود الثامر” و الأخوين “مرعي وعماد حسن العواد” ومحمد ياسر عمار الهجر ومحمد محمود أحمد الهجر وكلهم من أبناء بلدة الشحيل.

 

وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها قسد للاستهداف ثم تصب غضبها على المدنيين والأهالي بشكلٍ انتقامي، حيث تتهم قسد تنظيم داعش بالضلوع خلف تلك العمليات، مع العلم أن أهالي مدن وبلدات ريف ديرالزور هم أكثر من تضرر من تنظيم داعش والذين ينشطون تحت مظلة نافذين في قسد عبر دفع مبالغ مالية لتسهيل تنقلهم وتزويدهم بالمعلومات.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top