skip to Main Content

حملة عسكرية واسعة لقسد شرق ديرالزور فما الأسباب؟

شنت قوات تابعة لقسد مدعومةً بالعديد من الآليات العسكرية والأسلحة حملة عسكرية واسعة أمس السبت استهدفت عدة قرى في ريف ديرالزور الشرقي.

 

وتحدث مراسل شبكة “نداء الفرات” :” بأن عشرات العناصر بزيهم العسكري وأسلحتهم الفردية مدعومين بعشرات الآليات العسكرية والمصفحة شنوا حملة عسكرية في بلدة غرانيج وعدة قرى تتبع لها شرق ديرالزور”.

 

وتابع المراسل:” بأن القوات المشاركة في حملة الدهم والتفتيش يتبعون لمجلس ديرالزور العسكري بقيادة أحمد الخبيل أبو خولة وذلك إثر تعرض دورية عسكرية تتبع لهم لإطلاق نار كثيف”.

 

وفي سياقٍ متصل شهد الريف الشرقي الثلاثاء الماضي إنزالاً جوياً في إحدى البلدات استهدف عدة عناصر يتبعون لتنظيم داعش حسب ما صرحت به قسد عقب انتهاء العملية.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top