skip to Main Content

“أبو ذباح” انتهى به المطاف رئيساً لنادي الفتوة لدى عصابة الأسد! تعرف عليه.

قالت مصادر لشبكة “نداء الفرات” أن الاتحاد الرياضي العام التابع لعصابة الأسد بمدينة ديرالزور، عين الشبيح “مدلول العزيز” رئيساً لأحد أنديتها في المدينة، بعد أن كان يشغل منصب عضو في مجلس الشعب.

وأوضح مراسلنا أن المدعو “مدلول العزيز” كان عنصراً في صفوف الفصائل الثورية بديرالزور، وفي ظل انتشار السلاح استغل “العزيز” الفوضى وعين نفسه قائداً عسكرياً، حيث كان يلقب بـ “أبو ذباح” خلال سيطرة الجيش الحر والفصائل الإسلامية على المحافظة.

وأضاف مراسلنا: “ما لبث أبو ذباح أن عاد لحضن ميليشيات الأسد في عام 2015 بعد دخول تنظيم داعش إلى مدينة ديرالزور، عن طريق مصالحة نسقتها له إحدى الشخصيات التابعة لميليشيا المخابرات الجوية”.

يذكر أن الشبيح “مدلول” ترشح لعضوية مجلس الشعب خلال عام 2020 ونجح بالوصول إلى منصبه عبر شراء أصوات ناخبين وتزويرها، بدعم تام من قائد ميليشيا الباقر “نواف البشير” وذلك لوجود صلة قرابة بينهما.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top