skip to Main Content

قيادي كردي يطرد عائلة فقيرة نازحة من “رأس العين” شمال الحسكة

 

 

أفادت مصادر محلية في مدينة القامشلي شمال محافظة الحسكة قيام قيادي بارز في ما يسمى المجلس الوطني الكردي بطرد عائلة فقيرة مهجرة من مدينة رأس العين شمال الحسكة بسبب عدم قدرتها على دفع تكاليف أجور المنزل الشهرية للقيادي.

 

 

وبحسب تلك المصادر فقد قام صاحب المنزل برفع تكاليف الأجار الشهري من 100 ألف ل.س إلى 150 ألف ل.س

مما سبب عجزاً للعائلة التي لا تمتلك سوى معيلٍ واحد في دفع التكاليف ليقوم ذلك القيادي بطردهم وإذلاهم عن طريق رميهم في الشارع بشكل مهين دونما أي رحمة أو شفقة.

 

وأضافت المصادر أن وساطات جرت بين أهالي الحي مع القيادي “محسن طاهر” لإبقاء العائلة في المنزل حيث قام أهالي الحي بتقديم المساعدة للعائلة المهجرة وهي عبارة عن مبلغ مالي بسيط لهم وإرجاعهم إلى الملحق الذي كانو يقطنونه.

 

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة قسد تشهد تمييزاً عنصرياً، حيث الأفضلية لعناصر قسد من العرق الكوردي، كما أن قياديي قسد يحضون برصيد مالي مفتوح وسط حالة فقر شديدة يعيشها السكان في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تشهدها المنطقة وتفرد قسد بخيرات البلاد دون مشاركتها مع الشعب.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top