skip to Main Content

مطارق البرد تدق عظام أهالي الشدادي فهل من سبيل للتدفئة؟

يقضي أهالي جنوب الحسكة لياليهم الباردة خلال الشهر الجاري دون أي مصدر للتدفئة يتقون فيها قساوة الشتاء الشديدة بالتزامن مع الانخفاض المستمر لدرجات الحرارة في المنطقة.

 

حيث تتجدد معاناة سكان مدينة “الشدادي” مع بداية دخول فصل الشتاء من كل سنة حيث يقفون مكتوفي الأيدي وعاجزين عن تأمين احتياجاتهم من المحروقات للتدفئة.

 

وتحدثت السيدة “فاطمة الأحمد” 30 عاماً أرملة وأم لثلاثة أطفال:” كيف نستطيع مجابهة فصل الشتاء وبرده القارس دون أي تسهيل من قبل الجهات المعنية لشراء المحروقات”.

 

وأكملت :” فضلاً عن رفعهم لأسعار المحروقات وعدم تأمينهم للكميات المطلوبة لتغطية حاجات سكان المنطقة بالإضافة إلى عدم مراعاتهم لظروف النازحين والنساء الأرامل واليتامى”.

 

هذا وتعيش مدينة “الشدادي” وضع مأساوي بالرغم من غناء المنطقة بالثروات الباطنية كالنفط والغاز إلا أن سياسة قسد التي تتعبها مع أهالي جنوب الحسكة تحول دون الحصول على حقهم بحسب مراقبون.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top