skip to Main Content

مجلس الأمن القومي التركي يعقد اجتماعاً مصيرياً، إليك نتائجه

عقد مجلس الأمن القومي التركي، اليوم الخميس، اجتماعاً ترأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك لمناقشة أهم الملفات الحالية في المنطقة وأهمها عملية “المخلب” شمال العراق، بالإضافة إلى العملية العسكرية المرتقبة في سوريا.

كما أصدر المجلس، بعد انتهاء الاجتماع، بياناً أكد فيه أن العمليات العسكرية المستمرة على حدود تركيا الجنوبية لا تستهدف إطلاقاً وحدة أراضي الجوار وسلامتها، بل هي ضرورية للأمن القومي التركي.

كما أكد أن تركيا التزمت دائماً بقوانين التحالفات الدولية، وبالمقابل تنتظر من حلفائها نفس المسؤولية والإخلاص، داعياً الدول التي تدعم الإرهاب إلى وضع حد لهذه المواقف ومراعاة الحساسيات الأمنية لتركيا.

مضيفاً أن العمليات العسكرية التي جرت قديماً والتي ستنفذ على حدود تركيا الجنوبية ستوفر الأمن والاستقرار لجيرانها.

يذكر أن تركيا نفذت في السنوات الأخيرة عمليتي غصن الزيتون ونبع السلام استهدفت من خلالها تنظيم PKK، ونتج عنها سيطرتها على منطقة عفرين شمال حلب، ورأس العين شمال الحسكة، بالإضافة إلى تل أبيض شمال محافظة الرقة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top