skip to Main Content

تنظيم داعش يعود للواجهة من جديد وفلتان أمني غير مسبوق تشهده المنطقة

أعلن تنظيم داعش عبر معرفاته الرسمية عن تبنيه لعدة عمليات عسكرية واغتيالات وهجمات ضد قسد وميليشيات الاسد بعد انحسار لمدة ليست بالقصيرة.

وفي التفاصيل نشر التنظيم في الايام القليلة الماضية تبنيه هجوماً على ثكنة عسكرية تابعة لميليشيا الدفاع الوطني في محيط بلدة “التبني” غرب ديرالزور والذي أسفر عن وقوع العشرات من ميليشيات الاسد بين قتيل وجريح

كما أعلن التنظيم عن هجوم طال حاجزاً لقسد في بلدة “الحوايج” شرق ديرالزور بالاسلحة الرشاشة كما ادى الى مقتل وجرح جميع عناصر الحاجز وانسحاب عناصر التنظيم وتواريهم عن الانظار.

وأضاف التنظيم عبر معرفاته الرسمية عن استهداف لسيارة قيادي في قسد يدعى أحمد عثمان في ريف ديرالزور الغربي مما ادى الى مقتله واصابة مرافقه بجروح خطيرة

وفي ريف الحسكة تحدث تنظيم داعش عن مهاجمة حاجز لقسد في قرية الشمساني جنوب محافظة الحسكة اسفر عن مقتل وجرح العديد من عناصر قسد كما تبنى التنظيم مقتل عنصر من قسد في محيط مدينة منبج شرق محافظة حلب

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top