skip to Main Content
قسد تسير على خطى مليشيا الأسد حذو القذة بالقذة.

قسد تسير على خطى مليشيا الأسد حذو القذة بالقذة.

تستمر مظاهرات الأهالي في مختلف مناطق ديرالزور الواقعة تحت سيطرة “قسد”، مجددة مطالب الثورة بإسقاط الأسد ومنددة بالوضع المعيشي المتدني، وسوء إدارة وسرقة موارد المنطقة وحالة الفلتان الأمني التي تعيشها.

وبالرغم من إيرادات المنطقة العالية من أموال النفط والزراعة والتجارة إلا أن غالب أهاليها تحت خط الفقر، لتضيع مقدرات الشعب بين سارق ومرتشٍ ومحتكر وسوء بالإدارة.

فيما لم يقتصر المشهد على ذلك، بل تعدى إلى ممارسات تعسفية بحق أبناء المنطقة من اعتقالات تطال الرجال والنساء والأطفال كان آخرها اعتقال امرأتين دون توجيه تهمة بحقهن، بالإضافة لعمليات السرقة والتعفيش أثناء الحملات العسكرية بحجة مداهمة منازل عناصر تنظيم “داعش”.

حيث لم يجد أبناء المنطقة الشرقية وخصوصاً أبناء ديرالزور سوى المظاهرات للمطالبة بحقوقهم المسلوبة وللاحتجاج على التعديات المتكررة من قبل عناصر قسد، ومن جهة أخرى تقابل قسد هذه الاحتجاجات بالنار والسلاح وإلصاق التهم وأحسنها حالاً الشتم، غير آبهة بمطالب الشعب ولتقتفي بذلك خطى عصابات الأسد.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top