skip to Main Content
مليشيا حزب الله تستولي على أرض زراعية بمكيدة شخصية شرق ديرالزور.

مليشيا حزب الله تستولي على أرض زراعية بمكيدة شخصية شرق ديرالزور.

 

 

عبر تتابع الزمن وتغير السلطات وذهاب قوة ومجيء أخرى في ديرالزور، يستغل ضعاف النفوس من أبناء المنطقة تلك السلطات بالتقرب إليها أو الانضمام لها لا لتوافق أفكارهم معها إنما لتنفيذ مآربه الشخصية بسيف تلك السلطة.

 

حيث أقدمت مليشيا حزب الله بالاستيلاء على أرض زراعية في بلدة “حطلة” شرق ديرالزور، بمكيدة شخصية إذ قام أولاد “حسن البلعط” وهم من المنتسبين للمليشيات الإيرانية بأخذ الأرض بسيف تلك المليشيات.

 

وفي التفاصيل فإن المالك لهذه الأرض قبل بيعها هما “عايد وعواد البدري” اللذان على مشكلة شخصية مع بيت “بلعط” وثأر قديم، وقد اشترى قطعة الأرض بيت “آل وردي” الذين نزحوا من المنطقة ليقوم أولاد “حسن البلعط” بالاستيلاء عليها بإسم المليشيات الإيرانية.

 

فيما لا تعتبر هذه الحادثه هي الأولى من نوعها في المنطقة، إذ يوجد الكثير ممن هم على شاكلة ممن انتسب للمليشيات الإيرانية أو عصابات الأسد ليصفي حساباته الشخصية بحق مخالفيه دون اعتبار للعادات والتقاليد والعرف المشنعة لهذه الفعلة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top