skip to Main Content
مظاهرات وقطع للطرقات تشهدها بلدات ريف ديرالزور الشرقي فما الأسباب؟!

مظاهرات وقطع للطرقات تشهدها بلدات ريف ديرالزور الشرقي فما الأسباب؟!

 

 

شهدت بلدتا “ذيبان” و”الحوايج” بريف دير الزور الشرقي خروج تظاهرات لليوم الثاني على التوالي على خلفية اغتيال الشيخ “مطشر حمود الجدعان الهفل” أحد شيوخ قبيلة العكيدات من قبل مجهولين قرب بلدة “الحوايج” شرق ديرالزور.

 

حيث حاصر المتظاهرون في بلدة “الحوايج” مقراً عسكرياً لقسد، اندلعت على إثرها اشتباكات أدت لإصابة ثلاثة مدنيين تم نقلهم إلى مشفى الشحيل التخصصي، التي أعلنت عن حاجتها لزمرة دم o إيجابي.

 

وبحسب مراسل “نداء الفرات” فإن قسد استقدمت تعزيزات من كامل الريف الشرقي لديرالزور لمواجهة المتظاهرين في بلدتي”ذيبان” و”الحوايج” بعد خروج الوضع عن السيطرة وخوفها من اتساع رقعة الاحتجاجات.

 

في حين خرج أهالي مدينة “الشحيل” بمظاهرة مناصرة لبلدتي “الحوايج” و”ذيبان” حرقوا فيها الإطارات وقطعوا الطرقات، مطالبين التحالف الدولي بالكشف عن قتلة الشيخ “مطشر” ومحتجين على تردي الوضع الأمني في ظل سيطرة قسد.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top