skip to Main Content
ميليشيات الأسد تحاول استغلال الاحتجاجات ضد قسد بريف ديرالزور.

ميليشيات الأسد تحاول استغلال الاحتجاجات ضد قسد بريف ديرالزور.

رصدت شبكة “نداء الفرات” منشورات وكتابات لبعض شبيحة الأسد تدعو الأهالي الثائرين في وجه قسد إلى ما أسموها “العودة إلى حضن الوطن” وفتح المجال لدخول ميليشيات الأسد وإيران في ظل المظاهرات التي تشهدها مناطق ريف ديرالزور.

ودعت تلك المعرفات المشبوهة أهالي ديرالزور تسهيل دخول عناصر وشبيحة الأسد محاولة بذلك استغلال الموقف لصالحها والبدء بإعادة النظام المجرم إلى مناطق سيطرة قسد، بهدف تسليطه من جديد على رقاب العباد والبلاد – بحسب الأهالي -.

وقال مراسلنا: “إن أهالي ريف ديرالزور أثبتوا من خلال مظاهراتهم المستمرة حتى الآن ضد قسد أن الثورة ضد الظلم والاضطهاد الذي تفرضه قسد عليهم لا تعني إعادة تسليط الأسد المجرم على المدنيين من جديد حيث ظهر ذلك من خلال هتافات المحتجين ولقاءات أجريناها معهم”.

وقال أحد الشباب المتظاهرين لمراسلنا: “نحن مستمرون في ثورتنا ضد الظلم سواء من قبل قسد أو النظام المجرم ولن نسمح لهذا النظام أن يستغل ثورتنا أو مظاهراتنا لصالحه” مضيفاً “إن الأسد الذي يقتل المدنيين في إدلب وغيرها لن يرحمنا، وإننا لن نرضى دون إسقاطه، وقسد والأسد وجهان لعملة واحدة”.

وشهدت مناطق الحوايج والشحيل وذيبان وغيرها خروج مظاهرات في بلدة الحوايج حيث قطع المتظاهرون الطرقات وحاصروا المقرات العسكرية التابعة لقسد، مما أدى لاشتباكات أوقعت عدة جرحى من المدنيين.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top