skip to Main Content

إحدى ميليشيات الأسد تتجهز لنقل عناصرها من ريف الرقة لجبهات أخرى.

أفاد مراسل “نداء الفرات” أن ميليشيا “لواء القدس” التابعة لعصابات الأسد والمدعومة من قبل الاحتلال الروسي تعمل على تجهيز عدداً من عناصرها في ريف الرقة، اعتباراً من اليوم الأحد، بغية نقلهم إلى جبهات مختلفة من سوريا والمشاركة العمليات العسكرية.

 

ووصل عدد العناصر المراد نقلهم لـ 125 عنصراً، حيث تم تجهيزهم في بلدة “السبخة” ومدينة “معدان” الخاضعتان لسيطرة عصابات الأسد بريف الرقة الشرقي، وذلك نقلاً عن مصادر خاصة لمراسل “نداء الفرات” في الرقة.

 

وأكدت المصادر لمراسلنا بأن الهدف من جمع هؤلاء العناصر هو إرسال قسم منهم إلى بادية تدمر في ريف حمص الشرقي بهدف صد هجمات تنظيم داعش التي يشنها في المنطقة من وقتٍ لآخر، بينما سيتم إرسال القسم الآخر من العناصر إلى جبهات إدلب شمال سوريا.

 

الجدير ذكره أن مليشيات الدفاع الوطني بدأت أيضاً بتجهيز دفعة من عناصرها بهدف إرسالها إلى جبهات ريف إدلب شمال سوريا والمشاركة في المعارك ضد الثوار في حال اندلاعها، وذلك على خلفية طلب من الشرطة العسكرية التابعة للاحتلال الروسي.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top