skip to Main Content
مجدداً ديرالزور تتعرض لتهميش وازدراء نظام الأسد بعد اتخاذه هذه الإجراءات.

مجدداً ديرالزور تتعرض لتهميش وازدراء نظام الأسد بعد اتخاذه هذه الإجراءات.

 

 

عاشت محافظة ديرالزور شرق سوريا في ظل التهميش والازدراء تحت حكم المجرم حافظ الأسد وابنه المجرم بشار طيلة تلك العقود، إلا أن سياسة التهميش تعود إلى الواجهة مجدداً.

 

حيث استبعدت وزارة التربية التابعة لنظام الأسد المجرم جميع طلاب أبناء محافظة ديرالزور المتفوقين وعدم إشراكهم في مسابقات الأولمبياد العلمي الدولي لصيف عام 2021 في تخصصات “الفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والرياضيات”.

 

وأعلنت هيئة التميز والإبداع بوزارة التربية أسماء المشاركين من الطلاب المتفوقين بتلك الأولمبياد والذين تم اختيارهم من محافظات “دمشق وريفها وحلب وحمص واللاذقية وطرطوس” حيث بلغ عدد الطلاب المشاركين 155 طالباً.

 

وأضافت الهيئة في إعلانها وقف نتائج اختبارات الانتقاء التي جرت الأسبوع الماضي، والاكتفاء بأسماء الطلاب الذين تم الإعلان عنهم آنفاً.

 

وبحسب مصدر خاص لشبكة “نداء الفرات” فإن نظام الأسد اعتمد في عملية الانتقاء على التمييز والعنصرية، حيث تم رفض المتقدمين من أبناء محافظة ديرالزور وباقي المحافظات التي لم يمثلها أي طالب.

 

وتعيش الكثير من المحافظات السورية تحت وطأة نظام الأسد العنصري الذي زرع الفرقة والشقاق بين أبناء الشعب السوري وهمش الكثير من المحافظات بالإضافة لحرمانها العديد من الخدمات والميزات الأخرى وذلك لمواقفها الرافضة لحكم تلك العائلة المجرمة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top