skip to Main Content

حكومة الأردن تعيد علاقاتها مع النظام السوري المجرم وأولها فتح المعابر.

 

 

قالت وسائل إعلامية أن حكومة الأردن افتتحت معبر “جابر” الحدودي مع سوريا اليوم الأربعاء بشكلٍ كامل وسط ازدحام للشاحنات منذ ساعات الصباح الأولى.

حيث برر مسؤولون بالحكومة الأردنية أن الهدف من فتح معبر “جابر” الحدودي مع سوريا تحسين الوضع الاقتصادي في كلا البلدين اللذين يعانيان من اقتصاد متهاوي _بحسب زعمه_.

 

كما أعلنت وزارة الخارجية الأردنية استئناف الرحلات الجوية التجارية مع حكومة نظام الأسد المجرم مطلع الشهر القادم والتي ستكون الأولى من نوعها بعد انقطاع ل9 أعوام منذ اندلاع الثورة السورية.

 

ويرى مراقبون أن فتح المعابر مع النظام المجرم سيصب في صالح عصابات الأسد التي أنهكها قانون قيصر، وبات اقتصادها على شفى الهاوية بعدما سخرت موارد البلد في حربها على الشعب السوري المطالب بحقوقه.

 

فيما كانت حكومة الأردن أول من يخطو هذه الخطوة وسط تخوف من إغراق الأسواق بالمخدرات التي تنتجها مليشيا حزب الله والفرقة الرابعة، حيث أعلنت الأردن ضبط شحنتي مخدرات كانتا متجهتان إلى السعودية عبر الأراضي الأردنية الشهر المنصرم.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top