skip to Main Content

خلاف بين الأهالي وقسد كاد أن يزهق أرواح عدة عناصر لقسد.

نشب خلاف كبير اليوم الأربعاء بين أفراد أحد العشائر العربية في المنطقة وعناصر يتبعون لقسد كاد أن يودي بحياتهم شرق محافظة الحسكة.

 

حيث أقدم عناصر أحد الحواجز التابعة لقسد المتمركزة في بلدة “جزعة” على اعتقال شخص ينتمي لعشيرة “شمر” العربية أثناء مرور حفل زفاف لأحد أبناء العشيرة.

 

مما دفع الكثير من أبناء العشيرة على تطويق الحاجز وتجريد العناصر من سلاحهم ومصادرتها بالإضافة إلى ضربهم واعتقالهم قبل أن يتم تدارك الأمر وحل المشكلة.

 

حيث تم الحل بعد تدخل مجموعة من ميليشيا الصناديد التابعة للمدعو “حميدي دهام الجربا” على إثر الخلاف وقاموا بإنهاء المشكلة والإفراج عن عناصر الحاجز.

 

وتستمر قسد عبر سياستها في المحافظة باستفزاز عشائر وقبائل المنطقة من خلال تصرفات عناصرها وحواجزها مما قد يدفع الكثير منها لإخراج قسد من الحسكة بقوة السلاح بحسب مراقبين.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top