skip to Main Content

بالتزامن مع موجة الحرارة الشديدة قسد تتخد إجراءات جائرة تزيد من معاناة الأهالي

شهدت عموم البلاد خلال الأيام القليلة الماضية موجة حرارة شديدة بالتزامن مع انقطاع للتيار الكهربائي، مما يترتب عليه معاناة شديدة يخوضها الأهالي ومن ضمنها انقطاع وسائل التبريد و التكييف والارتفاع الحاد في أسعار قوالب الثلج.

هذا واشتكى أهالي مدينة القامشلي شمال محافظة الحسكة، والخاضعة لسيطرة قسد، من قطع قسد لمادة المازوت عن أصحاب المولدات الكهربائية التي تغذي منازل مدينة القامشلي بالكهرباء، كما هددت أصحابها في حال الكشف عن أن سبب توقفها.

وقد تحدث بعض أصحاب المولدات، الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم، أن عشرات المولدات الكهربائية التي تنتشر في أحياء مدينة القامشلي توقفت عن العمل بشكل نهائي؛ بسبب قطع إدارة قسد مادة المازوت عنهم.

وقد وكشف مراقبون ومحللون أن قسد قطعت المحروقات ضمن دراسة تجريها لرفع سعر مادة المازوت من 85 ليرة إلى 150 ليرة سورية، مستغلة بذلك الحاجة الماسة من قبل الأهالي للكهرباء ما يعني أن سعر الامبير الواحد يزيد إلى نسبة مئة بالمئة.

هذا وتشهد عموم مناطق سيطرة قسد أزمات خانقة يعاني منها السكان بالتزامن مع حلول موجة الحرارة الشديدة، حيث شوهدت طوابير من الأهالي للحصول على قوالب الثلج، بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنازل، مما يترتب عليه انقطاع كافة وسائل التبريد و التكييف ويأتي السبب الرئيسي لذلك لقطع قسد مادة المازوت عن معامل الثلج ومولدات الكهرباء، مما زاد من معاناة السكان إلى حد لا يطاق.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top