skip to Main Content
سرقات تطال الممتلكات العامة في مناطق سيطرة قسد.. والأهالي يطالبون بالمحاسبة.

سرقات تطال الممتلكات العامة في مناطق سيطرة قسد.. والأهالي يطالبون بالمحاسبة.

انتشرت في الأونة الأخيرة ظاهرة السرقات بشكل ملحوظ والتي طالت بعض المرافق العامة والممتلكات في ريف ديرالزور الشرقي الواقع تحت سيطرة قسد، الأمر الذي دفع بالأهالي لتقديم عدد من الشكاوى بهدف القبض على السارقين.

وقال مراسل شبكة “نداء الفرات”: إن عمليات السرقة تركزت على الكابلات الكهربائية وخطوط الهاتف الأرضي على طول الطرق الرئيسية والفرعية في مناطق ريف ديرالزور الشرقي عموماً وبلدات الجرذي وسويدان خصوصاً”.

وأضاف مراسلنا: “إن السرقات تتم خلال ساعات الليل المتأخرة مما منع خروج الأهالي للقبض عليهم، حيت يتخوف أهالي المنطقة من أن تكون مجموعة اللصوص يحملون السلاح أو ينتمون لخلايا تنظيم داعش”.

ولأجل ذلك قام العديد من أهالي بلدة الجرذي الشرقي بتقديم مذكرة موقعة من قبل عشرات الأهالي، يشتكون فيه لدى إدارة قسد وسط دعوة للقبض على اللصوص ومحاسبتهم، إلا أن الأخيرة لم تغير شيئاً من الحال، إذ استمرت السرقات وانتقلت لمناطق مجاورة -بحسب ما أفاد مراسلنا-.

وتنتشر السرقات بشكل مكثف في المناطق التي تسيطر عليها قسد بريف ديرالزور، إذ طالت الممتلكات الخاصة والعامة إضافة لارتفاع منسوب عمليات التشليح والقتل، كما تزايدت وتيرة هذه العمليات بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة نظراً لانتشار خلايا داعش وتحركهم بشكل مريح، والأوضاع المعيشية الصعبة التي تضرب المنطقة.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top